عدد سكان تونس

عدد سكان تونس

عدد سكان تونس تعتبر من الدول العربية التي تقع في قارة أفريقيا في منطقة أقصى الشمال، وهي تقع بالتحديد بين دولتي ليبيا والجزائر، وتشترك مع إيطاليا في حدودها البحرية، كما أنها تقع على خط طول 10 شرقًا، ودائرة عرض 36 شمالًا، تعرف معنا في مقال اليوم عن عدد سكانها، بالإضافة إلى تناول عدد من النقاط المتعلقة بها.

عدد سكان تونس

تبين من التعداد السكاني الذي تم القيام به في الجمهورية التونسية لعام 2020 ميلاديًا أن عدد سكانها بلغ ما يقارب من (11.721.177 نسمة).

حيث أنها تحتل المرتبة رقم تسعة وسبعين على مستوى العالم من حيث عدد السكان.

يشير هذا الرقم إلى أن عدد سكان تونس يمثلون ما يصل إلى معدل 0.15% من إجمالي عدد سكان العالم.

كما تبلغ الكثافة السكانية بها 76 مواطن لكل كيلومتر مربع، ويسكن في المناطق الحضرية لها ما يصل إلى نسبة 70.1 من إجمالي عدد السكان بها.

يقدر متوسط الأعمار في تونس بما يصل إلى 32.8 سنة، ومن الجدير بالذكر أن المساحة الإجمالية لجمهورية تونس تبلغ 163.610 كيلومتر مربع تقريبًا.

وتبلغ مساحة المسطحات المائية بها 8.250 كيلومتر مربع، أما بالنسبة لمساحة اليابسة فإنها تصل إلى 155.360 كيلومتر مربع.

الديانة الرسمية في تونس

الدين الإسلامي الحنيف هو الدين الرسمي السائد بين أغلب المواطنين في الجمهورية التونسية.

وينص دستور الدولة على ذلك، ويوجد عدد من السكان يتبعون الدين المسيحي  يصل عددهم إلى ما يقارب من عشرين ألف شخص.

ويوجد بين سكانها عدد ألف وثمانمائة مواطن يتبعون الدين اليهودي، ويوجد مائة وخمسين شخص تقريبًا يتبعون الديانة البهائية.

ويمنح المواطن الحرية التامة في أتباع الديانات، ولكن بشرط المحافظة على النظام العام للجمهورية.

اللغة الرسمية في تونس

تعد اللغة العربية هي اللغة الرسمية في تونس، ويتم استخدام اللغة الفرنسية بها كلغة ثانية، وهذا يعني أنها جمهورية ثنائية اللغة.

ويعتبر تعلم اللغة الفرنسية من الأمور الضرورية التي يجب على جميع المواطنين تعلمها لكي يتمكن من القيام بأمور الحياة في تونس بكل سهولة وبساطة.

ويتم تدريس اللغة الإنجليزية في العديد من المدارس التونسية، ويستخدمها الكثير من السكان التونسيين خصوصًا الذين يعيشون في المناطق الحضرية.

اقتصاد الجمهورية التونسية

تتصف بأنها من الدول ذات الاقتصاد المتنوع، حيث أنها تعيش ازدهار اقتصادي من حيث جانب التصنيع والسياحة والزراعة.

وبعد أن تمكنت الدولة من الحصول على استقلالها اتخذت حكومتها قرار برفع مستوى الاقتصاد بها.

عند قدوم التسعينيات أخذ القطاع الخاص الدور الأكبر الذي يتمثل في النمو الاقتصادي بالبلاد.

وترتب على ذلك زيادة نمو الاقتصاد بها بما يقارب من معدل 5.5%، بالإضافة إلى تقليص حجم التضخم الاقتصادي الذي تم تواجده نتيجة للازدهار السياحي في تونس.

المعالم السياحية في تونس

يوجد بها الكثير من المعالم السياحية المتميزة التي تجعل العديد من الزائرين يتوافدون إلى زيارتها كل عام، ومن أهم هذه المعالم السياحية ما يلي:

  • جامع الزيتونة

يرجع تشييد هذا الجامع إلى سنة 732 ميلاديًا، وهو يعتبر من أهم المعالم السياحية الحيوية بالبلاد.

ويتميز بأنه مصمم بهندسة معمارية مذهلة.

  • قصر غيلان

يقع في المنطقة الجنوبية من الجمهورية التونسية، وهو يتواجد بالتحديد بداخل صحراء رملية.

وهو عبارة عن واحة صغيرة تتمتع بدرجة عالية من الهدوء الذي يجعل الزائر يشعر بالاسترخاء والراحة.

  • متحف باردو

يعد من أجمل وأفخم المتاحف الموجودة في البلاد، وفي شمال قارة أفريقيا ككل.

ويوجد به مجموعة متميزة من الفسيفساء التي تعد من أبرز المجموعات المعروفة والمشهورة على مستوى العالم أجمع.

ويحتوي على الكثير من الغرف التي تعرض مجموعة الفسيفساء.