جرثومة المعدة، أعراضها وطرق علاجها

جرثومة المعدة

جرثومة المعدة، أعراضها وطرق علاجها ، حيث أنها تعد من المشكلات الصحية التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص في كافة بلدان العالم، وهي عبارة عن نوع من البكتيريا التي تعيش في الإثني عشر والمعدة، تعرف معنا في هذا المقال عن مجموعة متنوعة من المعلومات حول هذا الموضوع.

جرثومة المعدة

 يقدر عدد الأشخاص الذين يعانون من تلك المشكلة على مستوى العالم أجمع بما يقارب من نصف سكان الكرة الأرضية، ويطلق عليها أيضًا اسم البكتيريا الحلزونية أو الجرثومة الهضمية، وهي تعد من أنواع البكتيريا الأكثر انتشارًا وشيوعًا في العالم.

ومن الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية قد أدرجتها في القائمة الخاصة بأنواع البكتيريا المسرطنة، لأنها تتسبب في حدوث سرطان المعدة، بالإضافة إلى هذا فإن تلك الجرثومة تنتقل من شخص لآخر بسبب العدوى من خلال التلوث الفموي نتيجة لعدم غسل الأيدي بشكل جيد قبل تناول الأطعمة وملامستها للفم.

ومن الممكن أن يتعرض الشخص المصاب بتلك الجرثومة بحدوث قرحة بالمعدة في أي مرحلة عمرية، فمثلًا يمكن أن تحدث في مرحلة الطفولة، أو مرحلة البلوغ عند الاقتراب من منتصف العمر، ويتعرض الذكور للإصابة بتلك الجرثومة أكثر من الإناث.

أعراض جرثومة المعدة

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الإنسان للدلالة على وجود تلك الجرثومة في الجهاز الهضمي لديه، ولكن تلك الأعراض لا تظهر على الجميع.

وعلى الرغم من عدم الوصول إلى السبب الذي يترتب عليه التعرض لتلك المشكلة، إلا أنه يعتقد عدد من الأطباء أن الإنسان منذ ولادته يكون جهاز المناعة لديه قادرًا على مقاومة التأثير السلبي لتلك البكتيريا عندما تظهر الأعراض الخاصة بها.

ومن أهم هذه الأعراض الشعور بألم في المعدة، حيث أنه عندما تتم الإصابة بهذا النوع من البكتيريا يشعر الإنسان بوجود التهاب وألم في المعدة والشعور بالحرقان نتيجة لتعرض المعدة لعسر الهضم وعدم تمكن الجهاز الهضمي على هضم الأطعمة، وفي بعض الأوقات تتسبب في حدوث تقرحات مؤلمة في المعدة.

ويرجع السبب في ذلك إلى مدى تأثير تلك الجرثومة على تدمير الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة الذي يعرف باسم الإثني عشر وأنسجة المعدة، بالإضافة إلى هذا هناك العديد من الأعراض الأخرى المرتبطة بجرثومة المعدة، والتي من أهمها ما يلي:-

  1. الشعور بالانتفاخ.
  2. شحوب لون البشرة.
  3. وجود صعوبة في بلع الأطعمة.
  4. عدم الشعور بالجوع.
  5. الإصابة بالحمى.
  6. فقر الدم.
  7. الغثيان والقيء.
  8. فقدان الشهية أو قلتها.
  9. ظهور دم في البراز.
  10. الشعور بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام.
  11. الشعور بحرقان في المعدة.
  12. حدوث مشاكل في التنفس.
  13. نقص الوزن بدون معرفة السبب.
  14. الشعور بالتعب والإرهاق الشديد بدون معرفة السبب.

طرق علاج جرثومة المعدة

 هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من تلك الجرثومة، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • تناول الأدوية العلاجية

 في الغالب يحتاج الشخص الذي يعاني من تلك الجرثومة إلى تناول جرعة من العلاج تتمثل في بعض أنواع المضادات الحيوية. وعدد من الأدوية التي تعمل على تقليل حمض المعدة، لما لهذا الحمض من تأثير قوي على عمل المضادات الحيوية.

  • التغير في نمط الغذاء والحياة

 على الرغم من أنه لا يتوافر دليل قوي على مدى تأثير الطعام على التخلص من تلك الجرثومة، وعدم معرفة الأطعمة التي تتسبب في تواجدها، إلا أنه يوجد عدد من الأطعمة التي يترتب عليها تفاقم الوضع وزيادة درجة حدته، وتمنع عملية علاج تلك المشكلة بشكل صحيح، ومن هذه الأطعمة المأكولات التي تحتوي على التوابل، بالإضافة إلى التدخين وشرب الكحول.