بداية سن المراهقة عند الأولاد والبنات

بداية سن المراهقة عند الأولاد والبنات

بداية سن المراهقة عند الأولاد والبنات تعد من المراحل العمرية التي يمر بها جميع الأبناء، ويحتاج الابن إلى رعاية خاصة عند الوصول لتلك المرحلة، وتقديم النصح له تجنبًا لحدوث أي مشكلات، تعرف معنا في هذا المقال عن بداية تلك المرحلة لدى البنات والأولاد، بالإضافة إلى تناول عدد من المعلومات الخاصة بهذا الموضوع.

بداية سن المراهقة عند الأولاد والبنات

 تعرف مرحلة المراهقة بأنها مرحلة انتقالية ينتقل فيها الابن من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ، أي أنها تعد مرحلة وسطى بين تلك المراحل، فتبدأ البنت تنتقل من مرحلة الطفولة إلى اكتمال الأنوثة، ويبدأ الولد الانتقال من مرحلة الطفولة إلى الرجولة.

وعند الوصول إلى سن المراهقة تظهر على الابن عدد من التغيرات، سواء من ناحية التغير الجسدي أو التغير الفكري أو الاجتماعي أو الشخصي، وتختلف علامات المراهقة من الولد إلى البنت في الجوانب القادمة:

  • التغيير الجسماني

  1. بالنسبة للولد تظهر لديه العضلات.
  2. بالنسبة للبنت يحدث توسع في الوركين.
  • التغير الجنسي

  1. بالنسبة للولد يظهر على جسمه الشعر في مناطق متفرقة، بالإضافة إلى ظهور الخصيتين.
  2. بالنسبة للبنت يبدأ قدوم الحيض أو الدورة الشهرية مع كبر حجم الثدي.

مراحل فترة المراهقة عند الأولاد والبنات

من الجدير بالذكر أن بداية سن المراهقة تختلف من الولد عن البنت، ففي الغالب تسبق البنت الولد بسنة، وتختلف تلك المدة من مجتمع لآخر ومن شخص لآخر باختلاف الفروق الفردية والحالة الصحية، وتنقسم مرحلة المراهقة لدى البنت والأولاد إلى ثلاثة أقسام، وهي كما يلي:

  • مرحلة المراهقة المبكرة

تبدأ تلك المرحلة عندما يكون الولد أو البنت في المرحلة الإعدادية، وتتصف بالنمو السريع في كافة مجالات النمو الجسدية والجنسية، ويتم البدء في ظهور علامات البلوغ، وظهور بعض الصفات الجنسية، وهي في الغالب تمتد من سن الحادي عشر حتى الرابع عشر.

نتيجة للتغيرات السريعة التي تحدث في الجسم يتعرض المراهق للعديد من الضغوط النفسية، ويتعرض للعديد من الاضطرابات، ويشعر بعدم التكيف بينه وبين كل المحيطين به سواء كانوا أفراد أسرته أو مجتمعه.

يشعر المراهق بالرغبة في الجلوس وحيدًا وحب العزلة والانطواء، ويصير مرهف المشاعر، وعندما يوجه إليه أي شخص أي ملاحظة يظهر عليه الانفعال وخصوصًا إذا كان الأمر يتعلق بمظهره.

  • مرحلة المراهقة الوسطى

في تلك المرحلة يكون المراهق في الثانوية، وفيها يحاول التأقلم على التغيرات التي مر بها في المرحلة السابقة، وبالتالي يكون أكثر هدوءًا، وفيها يستمر النمو، ولكن بصورة أقل من المرحلة السابقة، وهي تمتد بين سن الخامس عشر حتى سن السابع عشر.

  • مرحلة المراهقة المتأخرة

يكون المراهق في المرحلة الجامعية، وفيها يتم الوصول إلى اكتمال النضج الجسمي والجنسي، ويستمر النمو العقلي حتى نهاية تلك المرحلة، وفيها يحاول المراهق بأقصى جهده أن يضبط استجاباته وانفعالاته.

ومحاولة تحقق تكامل الجوانب الشخصية، وتحمل المسؤوليات، والشعور بالاستقلالية، ويبدأ في تكوين المهارات التي تمكنه من اتخاذ القرارات، والبدء في رسم وتحديد الأهداف المراد تحقيقها، والسعي من أجل الوصول إليها، وهي تمتد من سن الثامن عشر حتى الحادي والعشرين.

نصائح التعامل مع الأولاد والبنات في سن المراهقة

هناك الكثير من النصائح والتعليمات الواجب أخذها في الحسبان عند التعامل مع الأبناء خلال تلك المرحلة الهامة، والتي منها ما يلي:-

  1. عدم السخرية من مظهر المراهق، ومساعدته في الاهتمام بمظهره.
  2. تحفيز المراهق باستمرار وتوجيه المدح والثناء له، والتركيز على الجوانب الإيجابية في شخصيته.
  3. خلق جو من الدفء والعاطفة للمراهق، وجعله يشعر بمحبة واهتمام كل من حوله به.