كيفية استخدام جهاز اختبار الحمل

كيفية استخدام جهاز اختبار الحمل

كيفية استخدام جهاز اختبار الحمل حيث أنه ترغب العديد من السيدات التي انقطعت عنها الدورة الشهرية في معرفة ما إذا كان هناك حمل أم لا، لذلك يقومون باستعمال هذا الجهاز بشكل مبدئي من أجل التأكد من هذا الأمر، لهذا سوف نوضح لكم في هذا المقال الطريقة التي يمكن من خلالها استعمال هذا الجهاز، بالإضافة إلى تناول عدد من النقاط المتعلقة بهذا الموضوع.

كيفية استخدام جهاز اختبار الحمل

 حتى تحصل المرأة على نتيجة واقعية ودقيقة من استخدام هذا الجهاز يجب عليها القيام باستعماله بشكل صحيح، ويجب أن يتم القيام بإجراء هذا الاختبار بعد مرور فترة زمنية تتراوح بين سبعة أيام حتى عشرة أيام عن الموعد المحدد لقدوم الدورة الشهرية.

ولكي يتم الحصول على نتيجة حقيقية يشترط أن تقوم المرأة بتطبيق هذا الاختبار في الصباح الباكر، لأنه خلال هذه الفترة يكون الهرمون الخاص بالتأكد من الحمل في أعلى مستوى له، بالإضافة إلى هذا يوجد مجموعة متنوعة من الخطوات التي يجب على المرأة القيام بتطبيقها من أجل استعمال هذا الجهاز بصورة صحيحة، وهذه الخطوات كما يلي:

  • في البداية يجب على المرأة أن تقوم بالتبول في العلبة التي تأتي مع هذا الاختبار، أو في أي علبة نظيفة.
  • من خلال القطارة التي يحتوي عليها هذا الاختبار أيضًا يتم القيام بأخذ عينة قليلة من البول.
  • تقطير البول على المنطقة المخصصة لذلك في اختبار الحمل.
  • بعد ذلك يتم الانتظار لفترة زمنية تصل إلى خمسة دقائق على الأكثر، لكي يتم تحقق التفاعل الكيميائي ما بين عينة البول والاختبار.

وفي النهاية يظهر على الجهاز نتيجة واحدة من البدائل التالية:

  1. ظهور شرطة واحدة أمام حرف C، حيث أنه يعني ذلك الأمر عدم وجود حمل.
  2. أما عند ظهور شرطة واحدة أمام حرف T، فيشير ذلك الأمر إلى تلف الجهاز أو تعطله.
  3. ظهور شرطتين، واحدة أمام حرف T، والأخرى أمام حرف C، حيث أنه يدل ذلك على وجود حمل.

النتيجة الإيجابية الخاطئة لاختبار الحمل

 في بعض الأحيان تقوم المرأة بعمل اختبار الحمل ويظهر لها أنه بالفعل يوجد حمل، ولكن تكون تلك النتيجة غير صحيحة وخاطئة، ولكن لا يحدث هذا الأمر بكثرة، بل بالعكس فهو يعتبر من الأمور النادرة الحدوث.

بالإضافة إلى هذا هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الحصول على نتيجة إيجابية خاطئة من اختبار الحمل، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  1. حدوث الحمل الكيميائي الحيوي: حيث أنه تحدث تلك الحالة بسبب خسارة الحمل بعد مرور فترة زمنية قصيرة على التصاق البويضة التي تم تخصيبها في منطقة بطانة الرحم من الداخل.
  2. انقطاع الطمث.
  3. حدوث حمل خارج الرحم.
  4. وجود بعض المشكلات الصحية في المبايض.
  5. القيام بعمل تحليل الحمل بعد مرور فترة زمنية قصيرة من تناول الأدوية الخاصة بزيادة هرمون الخصوبة الأنثوي.

النتيجة السلبية الخاطئة لاختبار الحمل

عندما تقوم المرأة بعمل اختبار الحمل يظهر له أنه لا يوجد حمل على الرغم من وجود حمل فعلي. وفي هذه الحالة تكون نتيجة هذا الاختبار غير صحيحة.

ولا يعني هذا الأمر وجود مشكلة في جهاز اختبار الحمل نفسه، بل أنه يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الحصول على نتيجة سلبية خاطئة، منها مثلًا الطريقة التي تم عمل هذا الاختبار، بالإضافة إلى وجود الكثير من الأسباب الأخرى، والتي منها ما يلي:

  1. القيام بعمل اختبار الحمل بعد مرور فترة زمنية وجيزة من تأخر قدوم الدورة الشهرية.
  2. تناول بعض أنواع الأدوية مثل مضادات الهيستامين.
  3. علاوة على تناول كميات كبيرة من السوائل قبل القيام بعمل هذا الاختبار بشكل مباشر.